السلطة الخامسة: نحو توطين التكنولوجيا

عن دار جامعة الخرطوم للنشر
السلطة الخامسة: نحو توطين التكنولوجيا
[صدر في أول فبراير ٢٠٢١. متوفر بمكتبة دار جامعة الخرطوم ومراكز البيع التابعة للدار]

“هذا الكتاب يعالج مسألة التكنولوجيا وأهميتها في حياتنا المعاصرة تأثيراً وتأثراً وارتباطاً بعلائق ومستويات متعددة. عبر فصول الكتاب يتعرف القارئ على مفهوم التكنولوجيا بتاريخها وأنواعها وارتباطها بالبيئة الطبيعية والاجتماعية على مستوى الدولة والمجتمع، وعلاقة كل ذلك بالثقافة السائدة زماناً ومكاناً. كما يتعرض الكتاب كذلك إلى عمليات الإبداع والابتكار في مجال التحول التكنولوجي سلباً وإيجاباً وتحفيزاً. وأهمية الكتاب تُكمن في حجته الأساس لإدراك روابط وعمليات التواصل بين التكنولوجيا والتنمية وبتركيز خاص على الدول النامية في إفريقيا من خلال فكرة توطين التكنولوجيا – والتي كما يحاجج المؤلف، لا يمكن أن تتم إلا عبر الاستقلال (عدم الاستلاب) التكنولوجي.

يمتاز الكتاب بالأصالة في عرض العلاقة بين التكنولوجيا والتنمية من زوايا متعددة، وقوة حجة وأسانيد قلّ نظيرها، وفصول المخطوط مترابطة وسلسة التناول تجذب القارئ بأفكارها الجريئة وعباراتها الرصينة وجمال أسلوب عرضها. ومما يزيد من تماسك وبيان النقاش ويضفي وضوحاً على الأفكار ما أورده المؤلف من رسومات وأشكال توضيحية وجداول بيانية. ومن نقاط قوة الكتاب أنه يستوفي كل قضايا التكنولوجيا والتنمية بحيادية، ومنهج علمي دقيق بحيث يمكن اعتبار المخطوط مسودة لخطة استراتيجية لكيفية بناء مؤسسات تكنولوجية ملائمة ونقلة لإخراج بلدان العالم الثالث من دائرة التخلف إلى مرحلة التقدم والحداثة.

ومع أن الأفكار الواردة فيه تعالج قضايا فلسفية وعلمية، إلا أن تمكّن المؤلف من مادته ولغته ومهارته في العرض جعلها سهلة التناول حتى للقارئ غير المتخصص…. هذا الكتاب سفرٌ مهم ولا غنى عنه لكل المهتمين بقضايا التنمية والتكنولوجيا.”

–إدريس سالم الحسن، أستاذ علم الاجتماع بكلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية، جامعة الخرطوم، 9 يوليو 2018م

[للاطلاع على الفهرس والتمهيد، يمكن الضغط هنا]


(ملحوظة: تأخر هذا الكتاب عن النشر قرابة عامين، لظروف خارجة عن إرادة المؤلف والناشر، إذ كانت مخطوطته النهائية، بعد اجتياز التحكيم العلمي وإنجاز مراجعات وتوصيات التحكيم، جاهزة لدى دار النشر منذ أواخر 2018؛ لكن ربما هذا وقته أكثر مما مضى) 

أضف تعليق