دور حوكمة التنمية في التحول الديمقراطي، وتاريخ السودان في المجال

تفيد دروس التاريخ، في ما يتعلق بالحروب الكبيرة، أن التفكير الجاد في ما بعد الحرب، أثناء الحرب، بتدقيق وبُعد نظر، وبذل تصوّرات يمكن الالتفاف القوي حولها، جزء من إنهاء تلك الحروب نهايات حقيقية. فالحروب الكبرى انفجارات تأتي جراء تراكمات، وتلك التراكمات لا تذهب بمجرد أن تضع الحرب أوزارها إنما ينبغي أن تعالج في مكامنها، وإلا انفجرت مرات أخرى وربما بأبشع مما قبل. على سبيل المثال، ما سُمّى بالحرب العالمية الأولى، كانت ضخمة ومهولة وغير مسبوقة، بمعايير التاريخ وقتها، ورغم فظائعها وخساراتها المهولة، تم إنهاؤها على أي حال؛ ثم سرعان ما اتضح بعد وقت وجيز أنها كانت ‘بروفة’ وجذوة لحرب أكبر منها وأطول منها – ما سمي بالحرب العالمية الثانية – بخسائر أضعاف في الأرواح وفظائع أوسع وأكثر إيلاما، ومعها فترة طويلة من الانهيارات المتلاحقة والحروب المشتقة؛ ذلك لأن عوامل الحرب الأولى لم تُعالَج، بل أنهُيَت فقط بكفكفة أطرافها….More

مُمكِنات السودان: الأسطورة الوطنية وثقافة العمل

عن ويلوز هاوس للنشر، جوبا 
مُمكِنات السودان: الأسطورة الوطنية وثقافة العمل.

[صدر في أكتوبر 2021]

 
الغلاف الخلفي:
“ما نعنيه بالأسطورة الوطنية هو تلك القصة التي نصنعها، صناعةً، بمعاول السرد والعمل والفنون والفلكلور، لتشكّل السمات والقيم الوطنية المشتركة، وهي تحاول أن تكون جامعةً لعدد كبير من الشعوب والتواريخ المتنوعة والمتداخلة، وهي تحاول كذلك، عبر تلك السمات والقيم، أن تحتضن رؤية إيجابية، ذاتية، لمجموعة من الناس يشتركون في أرضٍ ومصالح….”
More

تقرير اليونسكو للعلوم 2021: أحوال العالم وأحوال السودان

في اللقاء الثاني على قناة سودان بكرة، مع حسام عثمان محجوب، وفي جزئين، تناولنا تقرير اليونسكو للعلوم 2021 لننظر في أحوال العالم بصورة عامة، في ما يخص تطورات وأنماط العلوم والتكنولوجيا الابتكار، ثم أحوال السودان بصورة خاصة، استنادا على التقرير. 

تقرير اليونسكو للعلوم 2021 يصدر كل خمس سنوات، بتنسيق من منظمة اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) وبمشاركة عشرات من الباحثين والمؤلفين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار من جميع أرجاء العالم.… More

مُمكِنات السودان: صنعة الدولة وقضايا التنمية

يتعرض اللقاء (الذي أجري بتاريخ 30 أبريل 2022) لمحتوى متداخل بين كتابين، صدرا في غضون العامين الماضيين:
-ممكنات السودان: الأسطورة الوطنية وثقافة العمل (2021 ،جوبا)
-حوكمة التنمية: قضايا وأطروحات (2020 ،الخرطوم)
 
 
عناوين العرض الداخلية أربعة:
-كيف تنجح الديمقراطية بالسودان؟
-تعريفات: من صنعة الدولة، إلى حوكمة التنمية، إلى الدولة التنموية الديمقراطية.
-التنمية كمشروع وطني: موجهات لبناء نظم النماء.
-قضايا حوكمية محورية للدولة التنموية بالسودان.
More

تجربة العمل بمركز البحوث والاستشارات الصناعية

[نتعامل مع هذه الصفحة بوصفها صفحة حيّة، أي يجري تحديثها بالمزيد من المعلومات والوثائق بصورة دورية مستقبلا، حسب الحاجة وحسب التفاعل، والغرض منها تمليك معلومات وافية للرأي العام وللتاريخ. كاتب الصفحة مسؤول عن أي تصريح ومعلومة توفّرها هذه الصفحة، وليست لجهة غيره مسؤولية ما لم ترد الإشارة إليها كمصدر للمعلومة بصورة موثقة.]


في 19 نوفمبر 2021، قمتُ بإخطار الزملاء في إدارة مركز البحوث والاستشارات الصناعية (السودان)، ومديري الوحدات، وعبرهم إلى منسوبي المركز كافة، بإنهاء مهامي في المركز (حيث عملت كمدير).… More

مفوضية التنمية المستدامة: أولوية

منذ العام 2019، ظللنا جزءا من الدعوة المستمرة لإنشاء مفوضية للتنمية المستدامة، تكون الرائد والضامن لالتزام هياكل الفترة الانتقالية برؤية وأعمال تنموية ذات ضرورة لنجاح عملية الانتقال ولنجاح مشروع بناء دولة عصرية وديمقراطية في السودان. وبعد انقلاب 25 أكتوبر 2021 والعودة للحديث عن فرص التجربة الانتقالية القادمة، استعدنا ذلك الموضوع ودفعنا به بصورة متكررة، في هيئة مقالات، وتسجيلات فيديو، وأوراق ندوات [قائمة مرفقة]، بالإضافة لمرافعات أمام لجان المقاومة وأمام مبادرات شعبية ثورية كيما تقوم بتضمين مفوضية التنمية في تصوراتها للانتقال.… More

نقاشات في خضم الثورة

[تجميع لعدة مقالات، في شأن الحراك الثوري والأحداث المتوالية والمتصلة به في السودان، منذ 2019]


أشجار السودان
[مشاركة في الوسائط، 11 أبريل 2024]

مما قاله الشاعر الفيلسوف طاغور: “المرء الذي يزرع الأشجار، ويتعهّدها، وهو يعرف أنه لن يلحق أيام الجلوس في ظلها، يكون قد بدأ رويدا يفهم معنى الحياة.”

هي عبارة من جوامع الكلم في معنى التشاؤل النبيل، أو الذي يسعى في مقاصد نبيلة؛ وهي عبارة تذكّرنا دوما بالسودان وافريقيا، في هذه المرحلة التاريخية.… More

الدولة العصرية والسودان: ‘لا بريدك ولا بحمل بلاك’

الذين عاشوا ويعيشون في السودان، في العصر الحالي، يجلسون في المقعد الأمامي في مشاهدة سيناريو فشل الدولة وانهيارها، كأحد السيناريوهات الواردة مع حالة أي دولة في هذا العصر–أي أن استقرار الدولة واستيفائها للحد الأدنى من شروط الكفاءة ليس أمرا مضمونا لأي دولة، فأي دولة مهددة بالانهيار في فترة وجيزة إذا عجزت عناصرها عن الاستمرار، لأي سبب من الأسباب؛ وهذا إجمالا وضع أي بناء حضاري بناه البشر في تاريخهم المكتوب، فأي حضارة دامت لفترة، طالت أم قصُرت، مرت بامتحانات ومحكّات، فإما تجاوزتها وإما فشلت ثم انهارت (وعادة بسرعة أكبر من الوقت الذي احتاجته لكي تبني نفسها وتصل لقمة سطوتها)؛ وفي النهاية، لا يوفّر لنا التاريخ أي نموذج لأي بناء حضاري استمر بدون أن ينهار يوما ما.… More