من الحشد إلى التنظيم: محاور لقاء (سودان بكرة)

محاور (لقاء سودان بكرة، 29 اكتوبر 2021) – سلسلة الحراك الثوري
“من الحشد إلى التنظيم”، قصي همرور (استضافة حسام عثمان محجوب)

(1)
الوضع الراهن ومقدّماته باختصار:

  • المحاولة الانقلابية الجارية لم تكن مفاجئة، فهي إحدى السيناريوهات التي كانت متوقعة منذ سبتمبر 2019، والتي تفضي لنتيجة واحدة: انهيار الشراكة الهشة وغير المعقولة، فتلك الخلطة العسكدنية كانت كقلعة رمال بنيت على شاطئ بحر. كلا طرفي الشراكة كان منذ البداية يتربص بالآخر، باعتبار التناقضات الكبيرة بين الطرفين وباعتبار التناقضات الداخلية عند كل طرف، بجانب اعتبار ديناميكيات العوامل الداخلية الأوسع والعوامل الخارجية كذلك.
More

نقاشات في خضم الثورة

 

عن العصيان المدني
(مقال مستعاد من 4 يونيو 2019 – وما أشبه الليلة بالبارحة)

يُعَرّف العصيان المدني عموما بأنه رفض الامتثال لقوانين وسلطة رسمية بناء على أرضية أخلاقية وسياسية تُعتَبر أكبر وأولى من طاعة القانون والسلطة الرسمية، مهما كلّفت النتائج. ولذلك فالعصيان المدني لا يكون عادة نتيجة اختلاف في سياسات ما مع السلطة، في بيئة سياسية معقولة جملةً، إنما نتيجة اختلاف على مستويات أكثر جذرية.

More

ما أشبه الليلة بالبارحة: خضم ثورة واعتقال تاريخي

بعد ثورة أكتوبر 1964، قامت أول حكومة انتقالية بقيادة سر الختم الخليفة، ولم تستمر تلك الحكومة أكثر من 4 أشهر. كانت تشكيلة تلك الحكومة عموما “تكنوقراط” بمعنى أنهم مهنيّون وأصحاب معرفة فنية/عملية في مجالاتهم من عمل وزراعة وغير ذلك، ولم يحظ فيها أي حزب كبير أو صغير بأكثر من مقعد وزاري. كان التكنوقراط مدعومين من جبهة الهيئات، بينما كان النادي السياسي التقليدي (الحزبين الكبيرين والاخوان المسلمين) ناقما على تلك التشكيلة الحكومية واتهمها بأنها حكومة شيوعيين استأثرت بالسلطة بدون وجه حق.… More

قواعد للراديكاليين (التنظيم المجتمعي)

مختصر القواعد الإحدى عشر التي استخلصها سول ألينسكي من خلال عمله لسنوات في التنظيم المجتمعي الجذري(الراديكالي):*

القاعدة 1: السلطة ليست هي ما لديكم فعلا، إنما هي ما يعتقد عدوّكم أنها لديكم. المغيّبون والمهمّشون يبنون سلطتهم من تكتّلهم الذي يعلي من صوتهم وأثرهم بحيث يصبح من غير الممكن تجاهلهم.
القاعدة 2: لا تخرجوا عن خبرة وتجارب المجتمع الذي تشتغلون فيه، فالنتيجة تكون عادة التشوّش والقلق وحتى التراجع.… More

مدخل تمهيدي للنقابات والتعاونيات في القطاعات الرسمية وغير الرسمية في السودان

نبذة تعريفية عن فكرة ومحتويات الكتاب
(صدر في مارس 2020، عن شركة مطابع السودان للعملة المحدودة، وبدعم من تجمع تصحيح واستعادة النقابات العمالية، والمركز السوداني للإرشاد)


يأتي هذا الكتاب بعنوان “مدخل تمهيدي للنقابات والتعاونيات في القطاعات الرسمية وغير الرسمية في السودان” ليقع ضمن عدة جهود انطلقت شرارتها بعد ثورة ديسمبر 2018 المجيدة والتي ترمي إلى المساهمة في تكوين وعي عام بأهمية التنظيم في الحركة العمالية والنقابية وأثر هذا التنظيم في حماية مصالح وحقوق الفئة العاملة في السودان على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، أما على المستوى السياسي فإن لهذا التنظيم أدوار مركزية في تحقيق الانتقال المدني الذي دعت إليه ثورة ديسمبر.… More

الشريكان المتربّصان، وخضم الثورة

[تم نشر هذه المداخلة، في الوسائط، في 29 أغسطس 2019، ونرى أنها إحدى المساهمات التي حاولت لفت النظر لأهمية قراءة عناصر التفاعل والاحتقان السياسي-اجتماعي حينها والتي كانت تستخلص مآلات المستقبل؛ ليس فقط من أجل انتظار تحقق تلك المآلات، إنما من أجل التهيّؤ لها حتى لا تأخذنا على حين غرّة.]
 
طرفا الاتفاق، كلاهما يتربّص للآخر.
[المقصود بالطرفين: قوى الحرية والتغيير، والمجلس العسكري الانتقالي، واللذين اتفقا على الشراكة في الحكم للفترة الانتقالية في السودان بعد أن أسقط الشعب السوداني نظام الحكم الذي ترأسه عمر البشير منذ يونيو 1989 حتى أبريل 2019، وقد كان ذلك الاتفاق باعتبار أن قوى الحرية والتغيير مفوضة من الجماهير لاستلام السلطة بينما المجلس العسكري كان في مجمله بقايا القيادات العسكرية التي ظلت بجانب البشير وشاركته جانبا كبيرا من مسؤولية الجرائم التي تمّت في عهده، ثم قاموا بتنفيذ ترتيبات عزله بعد أن صار جليّا أنه لن يستطيع الاستمرار وعيّنوا أنفسهم قادة جدد لملء فراغ الحكم.]
More

عسكرة الدولة، عسكرة الحياة

المؤسسة العسكرية المعاصرة وليدة الدولة العصرية (أو ما جرت العادة بتسميتها بالدولة الحديثة). قبل الدولة العصرية لم تكن هنالك مؤسسة عسكرية بهذه الصورة من الهيكلة الموازية لهياكل السلطة الأخرى في الدولة.

ولم يصبح وضع المؤسسة العسكرية بهذه الطريقة إلا باعتبار أنها حامية السيادة والسلطات في الدولة، أي ليس باعتبارها إحدى السلطات الشرعية بذاتها. لذلك فإن الدولة العصرية تعترف بسلطات ثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية، ولا تقول بوجود “السلطة العسكرية”.… More

ليس من الثورةِ فَكاك

(إحدى المساهمات المختصرة حول الوضع الراهن في السودان. نُشِرت سابقا في صفحة الكاتب في فيسبوك، ثمّ عنونها أحد الأصدقاء بالعنوان أعلاه المأخوذ من النص نفسه)

ننطلق، في فهمنا للواقع السوداني الراهن، من نقطة ذكرناها سابقا، بوضوح وتكرار، وهي أن الاتفاق الذي تم بين المدعو المجلس العسكري الانتقالي (المعجا) وبين قوى الحرية والتغيير (قحت) كان التفافا على الثورة ومسيرتها الأصلية؛ بل يصح القول إنه كان سرقة لها، وهي سرقة تهيّأت عن طريق ضعف الأداء والتنظيم، وضعف الإيمان بالثورة، الذي سوّس موقف الجبهة العريضة التي أوكلها الثوّار مهمة تمثيلهم أمام السلطة الآيلة للسقوط.… More